الأربعاء، 16 ديسمبر، 2009


احاول اسكات مافى جوفى من كلمات

احاول ان ابقى واقفة ولاتكسر ظهرى كل هذه الازمات

احاول ان استعين بذكراهم عن وجودهم ولا اعيد تلو التسؤلات

احاول ان اصمت رغم انى اسمع نداء قلبى يدعونى( اعتزلى الحياة )

احاول ان ابتسم فى وجه شماتتهم حتى لايقال انى من التافهات

احاول ان اعتاد على لذغ سمومهم ولاتزيدنى رماحهم طعنات

احاول ان اتقبل انى غزالة شارده لامكان لها مع الذئاب

احاول ان اصمد فى وجوههم ولن اريهم انهم يزيدوا مابى من عذاب

احول ان اجاريهم فى حربهم ولا خيار لى اما النصر او الممات


**** **** ****

لست بمقدار كل هذه القوه الى أدعيها

لست احمل فى قلبى كل هذه شجاعة بل انى أشتهيها

لست احمل فى قلبى سوى امانى ادعوا الله فى يوم ان أجنيها

وبقايا قلب وبقايا احساس هما عكازى فى طريقى التى أمشيها

ونكبات ومصاعب ادعوا ان تمضى الايام لاضحك وانا أحكيها

السبت، 28 نوفمبر، 2009

الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2009

مثير للعجب...!!!!!!!



اعذروني خط جرحى هذه الكلامات فلم استطع الا بعثرتها هنا...





ترى لما يجب على تقبل خذلانهم وجروحهم وألامهم وبعد ذالك ابتسم فى وجه كل هذا بحب...!

ترى لما يجب على ان اراهم وهم يضربون بحبي واخلاصي عرض الحائط وبعد ذالك اقبل يديهم واشكر صنيعهم...!

ترى لما يجب على تقبل هفواتهم وزلاتهم وكلاماتهم المسمومة وبعد ذالك اغمض عيناي وابتلعها وكانها طبق من الحلوى...!

ترى لما يجب على ان اقطع شرايين قلبي واغلفته وكل ما يحيط به فقط لاجل انه يحمل ما لا يتوافق مع شروط الدخول لقلوبهم...!

ترى لما يجب على الخروج لحياتهم وانا ابتسم رغم ان جرح غدرهم لازال نابضا فقط حتى يتركوا ذالك الجرح بسلام....!

ترى لما على ان اصمت واصمت واصمت وارهم يبكون ويبكون ويبكون لان احدا فعل بهم تماما ما فعلوه بي...!

ترى لما يجب على ان اهتم بمشاعرهم وكلامتهم وهم من يطلقون سهام اللامبالاة نحوى بمناسبه وبغير مناسبه...!

ترى لما يتعين على.......

ان ارشف سمهم واقبل...!

وان اطعن بغدرهم واقبل....!

وان يسلخني حبى لهم واقبل....!

وان يقتلع الدمع عليهم عيناي واقبل....!

وان اجلد بسياط الشوق لهم واقبل.....!

وان يسخروا من وفائي لهم واقبل....!

وان اموت وانا على عتبة بابهم المقفل واقبل.....!



ترى........

بعد ان اضاعوا كل حقوقهم بي وبحبي......

هل على ان اقبل....!!!!!

الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009



أراك تضع اشيائك اتسعدادا للرحيل

وانا أنظر من حولى واحارب البكاء و العويل

ترى لما اراك مبتسما وانت مهتم بأدق التفاصيل

وتضع عطرك الذى احب وكنزتك تلك الكشمير

وتحمل معك ساعتك ومفاتيحك المعلقه بسلسال صغير

اهديته لك ذات ليلة بعد شجار سببه انك من الهواء كنت على تغير

اراك تترك لى كنزتك لانك تعلم انها تعنى لى الكثير

اما عطرك وباقى اشيائك فاتاخذها ولا تبقى لى إلا القليل

سيدى ألا تتمهل؟ وتضمنى بين يديك وحتى وان كان لوقت قصير

سيدى ألا تتمهل؟ وتضع يديك على جسدى فمن الممكن انه يحمل طفلك الصغير

سيدى ألا تتمهل؟ وتقبلنى فمن الممكن ان يكون وادعنا الاخير

سيدى اتسمع صفارة قطارك اذهب لما لازلت هنا؟؟ارجوك قل انك تعيد التفكير؟

الأحد، 20 سبتمبر، 2009

الاثنين، 7 سبتمبر، 2009

لروح صديقة غادرت دنياي وذهبت لدنيا الاخرين


صديقتي..انصتى لكلماتي ولا تهزئين..فابى من اللوعه ملا تفهمين..

صديقتي ..

كم اصبحنا مختلفين...حتى ان إلتقينا تتهربين..


ولا نستطيع النظر لبعضنا حتى بالعينين...

صديقتي..

كم اصبحنا جاهلين..بما يدور فى قلب الأخر ألا توافقين؟؟


وكل منا يلتصق بالاخر فلا أتدفا ولا تتدفئين..

وينهش عظامنا البرود ولا أضجر ولا تضجرين

صديقتي..

كل منا يحاول ان يخفى جراح وأعين تورمت من الدمع الحزين..

ويحاول ان يخرس صرخات القلب التي تسمع الاصمين..

صديقتي ..و..رفيقة دربي ألا تسخرين؟؟

من هذه التسمية لك وخاصتا بعد اصبحنا بين دربين..

صديقتي قد أتعبتني أحاسيس الحنين...

وقتلني شعوري بالخوف ان تتركيني وترحلين...

صديقتي اريد ان أنهى كل هذا حتى ان كنت لا توافقين...

وسأترك كل شئ ورائي وسأمضى...ولتمضين...

الجمعة، 28 أغسطس، 2009

مجرد حديث






كما العادة تجلس القرفصاء كلما ضاقت عليها احضان الدنيا بما رحبت...
تجلس تفكر ,
تحاول بكل الطرق حتى تمتص اجفانها تلك الدمعات
لاتهتم بها ..
تكمل التحديق فى لا شئ ..
تنهض بسرعه الى الهاتف تحادثه بصوت تحاول الا يرى فيه شئ ..
تريد فقط محادثه طويلة لا عن شئ فقط مجرد حديث..
يصدمها بحديث يحتوى على كمية كبيرة من البرود.!
تستنتج من طريقة حديثه انه مشغول ..
تقتل بداخلها اي شعور للحديث فقط تقول مع سلامة..
تنظر الى الهاتف بغباء كبير ..
تكمل نظراتها على باقي الاسماء التي من الممكن ان تجرى معهم مجرد حديث لا اكتر ,
تنظر الى اسماء و اسماء ..
كل اسم منهم تخلق له ألف عذر حتى لا تتحدث مع احد ..
تخرج من البيت ترى اجسام الناس وعندما تهم بالبدء بذاك الحديث تجد انها تختفى ,
تستمر فى السير حتى تصل الى شاطئ البحر تفكر
هو الوحيد الذى يسمح لها دائما بالحديث معه..
حتى انها تظن انه يغضب من حديثها فيهيج و عندما تراه هادئ تظن ان
حديثها يعجبه... تجلس امامه
تريد ان تبدا حديثها معه........ فبكت و بكت وبكت
لاتدرى لمادا او كيف ؟
فقط هكذا تدحرجت كل تلك الدمعات
مسحت دمعاتها سارت الى البيت بخطى متهالكه..
دخلت البيت على رنين الهاتف ..
صوته يسأل :اين كنت هاتفتك و لم تجيبي احدث شئ ...؟
ويتبعه حديت طويل يبلغها فيه عدد المرات التي هاتفها فيها و عدد الافكار التي جالت بباله
عن ما يكون قد اصابها ؟؟
تبتسم .. كانت تتنظر هذا الحديث وكانت تطوق فقط لنبره لهفه او خوف منه عليها ,,
تنتبه انه ينتظر اجابة منها
تجيب معتذرة:اسفة لقد شردت
كنت اريد ان احادثك لانى كنت ...وتصمت
وتقول: ان اطمئن عليك وبعد ذالك غافلني النوم فلم اسمع رنين الهاتف
يتنهد مرتاح يقول لها انها كانت ستصيبه نوبة قلبية بسببها
تضحك بشدة...
وترى انعكاس وجهها على المراءه تتساءل ما الذى سبب تورم عينها بهذا الشكل
لم تعد تذكر و تستمر بالحديث معه ....؟؟؟

الاثنين، 24 أغسطس، 2009


دعاء لطالما هز قلبى

دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم


اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني
على الناس ، انت رب المستضعفين وانت ربي لا اله الا انت ،
الى من تكلني ؟
الى قريب يتجهمني ، ام الى عدو ملكته امري ، ان لم يكن بك سخط علي فلا ابالي غير ان عافيتك هي اوسع لي ، اعوذ بنور وجهك الكريم ، الذي اضاءت له السموات والأرض وأشرقت له الظلمات ، وصلح عليه امر الدنيا والآخرة من أن يحل علي غضبك او ينزل علي سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة لنا الا بك...

السبت، 22 أغسطس، 2009


رمضان كريم


لم اعرف ماذا اكتب فادعيت....

اللهم اغفر لنا ذنبنا ويسر لنا امرنا و اكتبنا من التواببين

اللهم اكتب كل امتك فى الجنه و حرم جلودنا على النار

اللهم اغفر لى و لوالدى و لاخوتى ولكل من احب

اللهم لاتكلنى لنفسى طرفة عين

اللهم قدرنا على كسب كل لحظة من رمضان بحسنه

اللهم اعنى على طاعتك وذكرك واعنى على نوائب الدهر




يارب



اكتبنى من الناجحين

امين

الثلاثاء، 18 أغسطس، 2009


فى داخلى هذه الليلة مدينة حزن و اخرى حنين

وبينهما لم اعد اعرف اين ذالك الحضن الامين

اتحول الى اشلاء واحاول الهرب ولاكن الى اين

فكلما ابتعدت تمسك بساقى ذالك مايسمى الحب القديم

واعاد عليا تلو ماقلناه فى ذالك الزمن واشعل بى نار لست على اطفائها من القادرين

ويلى من غربتى التى لعبت بعمرى وسنين

واخذت منى كل شئ ولم تبقى إلا دموع تسكب من المقلتين.............