الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009



أراك تضع اشيائك اتسعدادا للرحيل

وانا أنظر من حولى واحارب البكاء و العويل

ترى لما اراك مبتسما وانت مهتم بأدق التفاصيل

وتضع عطرك الذى احب وكنزتك تلك الكشمير

وتحمل معك ساعتك ومفاتيحك المعلقه بسلسال صغير

اهديته لك ذات ليلة بعد شجار سببه انك من الهواء كنت على تغير

اراك تترك لى كنزتك لانك تعلم انها تعنى لى الكثير

اما عطرك وباقى اشيائك فاتاخذها ولا تبقى لى إلا القليل

سيدى ألا تتمهل؟ وتضمنى بين يديك وحتى وان كان لوقت قصير

سيدى ألا تتمهل؟ وتضع يديك على جسدى فمن الممكن انه يحمل طفلك الصغير

سيدى ألا تتمهل؟ وتقبلنى فمن الممكن ان يكون وادعنا الاخير

سيدى اتسمع صفارة قطارك اذهب لما لازلت هنا؟؟ارجوك قل انك تعيد التفكير؟

الأحد، 20 سبتمبر، 2009

الاثنين، 7 سبتمبر، 2009

لروح صديقة غادرت دنياي وذهبت لدنيا الاخرين


صديقتي..انصتى لكلماتي ولا تهزئين..فابى من اللوعه ملا تفهمين..

صديقتي ..

كم اصبحنا مختلفين...حتى ان إلتقينا تتهربين..


ولا نستطيع النظر لبعضنا حتى بالعينين...

صديقتي..

كم اصبحنا جاهلين..بما يدور فى قلب الأخر ألا توافقين؟؟


وكل منا يلتصق بالاخر فلا أتدفا ولا تتدفئين..

وينهش عظامنا البرود ولا أضجر ولا تضجرين

صديقتي..

كل منا يحاول ان يخفى جراح وأعين تورمت من الدمع الحزين..

ويحاول ان يخرس صرخات القلب التي تسمع الاصمين..

صديقتي ..و..رفيقة دربي ألا تسخرين؟؟

من هذه التسمية لك وخاصتا بعد اصبحنا بين دربين..

صديقتي قد أتعبتني أحاسيس الحنين...

وقتلني شعوري بالخوف ان تتركيني وترحلين...

صديقتي اريد ان أنهى كل هذا حتى ان كنت لا توافقين...

وسأترك كل شئ ورائي وسأمضى...ولتمضين...