الخميس، 27 مايو، 2010


عدت لحسن حظى

لم اعلم يوما مدى تعلقى بهذه الصفحه الا حين غادرتها

اظننى تعلقت بالاصدقاء اكثر من اى شئ

ادام الله نورهم يضئ على صفحتى

اشكركم من كل قلبى على دعواتكم لى
والحمد الله انها ليست على :)

والان الى اخر الاخبار بالنسبه للدراسه

حقيقتا لا اعلم كيف كانت اجابتى
ولاكنى ساستمر فى طلب دعواتكم حتى يحين وقت النتائج

ادعوا لى

باقات من الورد لكم والود

السبت، 8 مايو، 2010


ولأن هذه الأيام هى أيام إمتحانات بالنسبة لى
فسأغيب حتى أُنهى هذه (المحنة)


دعواتكم لى أرجوكم