الجمعة، 28 أغسطس، 2009

مجرد حديث






كما العادة تجلس القرفصاء كلما ضاقت عليها احضان الدنيا بما رحبت...
تجلس تفكر ,
تحاول بكل الطرق حتى تمتص اجفانها تلك الدمعات
لاتهتم بها ..
تكمل التحديق فى لا شئ ..
تنهض بسرعه الى الهاتف تحادثه بصوت تحاول الا يرى فيه شئ ..
تريد فقط محادثه طويلة لا عن شئ فقط مجرد حديث..
يصدمها بحديث يحتوى على كمية كبيرة من البرود.!
تستنتج من طريقة حديثه انه مشغول ..
تقتل بداخلها اي شعور للحديث فقط تقول مع سلامة..
تنظر الى الهاتف بغباء كبير ..
تكمل نظراتها على باقي الاسماء التي من الممكن ان تجرى معهم مجرد حديث لا اكتر ,
تنظر الى اسماء و اسماء ..
كل اسم منهم تخلق له ألف عذر حتى لا تتحدث مع احد ..
تخرج من البيت ترى اجسام الناس وعندما تهم بالبدء بذاك الحديث تجد انها تختفى ,
تستمر فى السير حتى تصل الى شاطئ البحر تفكر
هو الوحيد الذى يسمح لها دائما بالحديث معه..
حتى انها تظن انه يغضب من حديثها فيهيج و عندما تراه هادئ تظن ان
حديثها يعجبه... تجلس امامه
تريد ان تبدا حديثها معه........ فبكت و بكت وبكت
لاتدرى لمادا او كيف ؟
فقط هكذا تدحرجت كل تلك الدمعات
مسحت دمعاتها سارت الى البيت بخطى متهالكه..
دخلت البيت على رنين الهاتف ..
صوته يسأل :اين كنت هاتفتك و لم تجيبي احدث شئ ...؟
ويتبعه حديت طويل يبلغها فيه عدد المرات التي هاتفها فيها و عدد الافكار التي جالت بباله
عن ما يكون قد اصابها ؟؟
تبتسم .. كانت تتنظر هذا الحديث وكانت تطوق فقط لنبره لهفه او خوف منه عليها ,,
تنتبه انه ينتظر اجابة منها
تجيب معتذرة:اسفة لقد شردت
كنت اريد ان احادثك لانى كنت ...وتصمت
وتقول: ان اطمئن عليك وبعد ذالك غافلني النوم فلم اسمع رنين الهاتف
يتنهد مرتاح يقول لها انها كانت ستصيبه نوبة قلبية بسببها
تضحك بشدة...
وترى انعكاس وجهها على المراءه تتساءل ما الذى سبب تورم عينها بهذا الشكل
لم تعد تذكر و تستمر بالحديث معه ....؟؟؟

الاثنين، 24 أغسطس، 2009


دعاء لطالما هز قلبى

دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم


اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني
على الناس ، انت رب المستضعفين وانت ربي لا اله الا انت ،
الى من تكلني ؟
الى قريب يتجهمني ، ام الى عدو ملكته امري ، ان لم يكن بك سخط علي فلا ابالي غير ان عافيتك هي اوسع لي ، اعوذ بنور وجهك الكريم ، الذي اضاءت له السموات والأرض وأشرقت له الظلمات ، وصلح عليه امر الدنيا والآخرة من أن يحل علي غضبك او ينزل علي سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة لنا الا بك...

السبت، 22 أغسطس، 2009


رمضان كريم


لم اعرف ماذا اكتب فادعيت....

اللهم اغفر لنا ذنبنا ويسر لنا امرنا و اكتبنا من التواببين

اللهم اكتب كل امتك فى الجنه و حرم جلودنا على النار

اللهم اغفر لى و لوالدى و لاخوتى ولكل من احب

اللهم لاتكلنى لنفسى طرفة عين

اللهم قدرنا على كسب كل لحظة من رمضان بحسنه

اللهم اعنى على طاعتك وذكرك واعنى على نوائب الدهر




يارب



اكتبنى من الناجحين

امين

الثلاثاء، 18 أغسطس، 2009


فى داخلى هذه الليلة مدينة حزن و اخرى حنين

وبينهما لم اعد اعرف اين ذالك الحضن الامين

اتحول الى اشلاء واحاول الهرب ولاكن الى اين

فكلما ابتعدت تمسك بساقى ذالك مايسمى الحب القديم

واعاد عليا تلو ماقلناه فى ذالك الزمن واشعل بى نار لست على اطفائها من القادرين

ويلى من غربتى التى لعبت بعمرى وسنين

واخذت منى كل شئ ولم تبقى إلا دموع تسكب من المقلتين.............